اختفاء توأم من بطن سيدة بالشهر السادس

أعلنت سيدة مصرية، أمس الأربعاء، عن حادثة غريبة حصلت معها، بعد اختفاء توأم كانت حامل بهما في الشهر السادس، من بطنها فجأة، ودون أي أسباب.

ونقل التلفزيون المصري مساء أمس، عن رجل يدعي عبد الناصر إبراهيم من صعيد مصر، أن ابنته كانت حامل في توأم عندما استيقظت من النوم اكتشفت اختفاء الحمل والتوأم من بطنها بشكل مفاجئ.

وأشار الرجل إلى أن الأمر قضاء وقدر من الله، مبينا أن الصدمة كانت عندما أثبتت التحاليل أن ابنته كانت بالفعل حامل في الشهر السادس.

وأوضح أن ابنته حلمت بكابوس أثناء نومه أن الأجنة اختفت من بطنها، وعندما فاقت من النوم وجدتهم بالفعل اختفوا.

ولفت إلى أن بطن ابنته كان كبيرا، لكنها عندما فاقت من النوم عاد مثل الأول، دون وجود أي آثار بأن الأجنة سقطت.

بدوره، أكد الدكتور محمد عز الدين رئيس قسم النساء والتوليد بمستشفى أرمنت، أنه كشف عن الحالة التي وصلت للمستشفى، لكنه لم يجد أي أثر للحمل.

وأوضح أنه قام بالكشف عليها عبر الأشعة التلفزيونية، معربا عن دهشته الكبيرة من عدم وجود أي أثر للحمل أو الأجنة، مبينا أن هذه الحالة الأولى من نوعها التي تمر عليه.

وأضاف: “أن الفتاة حلمت بكابوس بأن امرأة تريد أن تزهق حملها واستيقظت فوجدت مياه ودم حولها على السرير وذهبت للمستشفى للاطمئنان على الجنين.

وأكد الطبيب المصري أن صورة الأشعة التي أجراها، أثبتت أن حجم الرحم كبير بشكل أكبر من العادي مما يدل على أنه كان هناك حمل، مبينا أن لدى الفتاة صور للأجنة وروشتات متابعة الحمل وصور لها وهي حامل.