الصحة تحذر المواطنين : لن نتردد في العودة الى الاغلاق الشامل

حذرت وزارة الصحة الفلسطينية، اليوم الأربعاء، من إمكانية العودة إلى الاغلاق الشامل، خلال الفترة المقبلة، في حال استمر عدم التزام المواطنين بالإجراءات الوقائية والتدابير الصحية.

وتوقع المتحدث باسم الوزارة كمال الشخرة، أن تشهد فلسطين ازديادا كبيرا في حالات الإصابة والوفاة بفيروس كورونا المستجد خلال الأيام المقبلة، مع دخول فصل الشتاء.

ونقلت إذاعة “صوت فلسطين” الرسمية عن الشخرة، قوله: ” إذا ما كان هناك حاجة للإغلاق، نحن نحاول ألا نصل للإغلاق وأن نحصر الوباء في منطقة معينة، لكن إذا ما كان

عدم التزام واستمرار في الارتفاع بعدد الحالات والوفاة سنوصي اللجنة العليا بالإجراءات الوقائية اللازمة خلال الفترة القادمة”.

وأكد أن الوضع الوبائي في فلسطين يشهد حالة من الانتشار للفيروس على كافة الأراضي الفلسطينية، منتقدا حالة غير الالتزام من قبل المواطنين بالإجراءات الوقائية.

وأوضح الشخرة أن هذا الأمر تسبب في زيادة انتشار الإصابات والوفيات يوما بعد يوم، لافتا إلى تدهور صحة بعض الحالات المصابة.

كما أعلن الشحرة عن إدخال الصحة لألية جديدة أضيفت إلى فحص كورونا، من خلالها يتم توحيد الفحص بإظهار نتيجة الإصابة بفيروس كورونا أو الإنفلونزا الموسمية في اّن واحد، حيث يتم أخذ العينة من المريض لإيضاح ما إذا ما كان مصابًا بالفيروسات الموسمية خاصة الانفلونزا بالإضافة لكورونا، معتبرًا أن هذه الألية تساعد الصحة في معرفة مصدر الإصابة للمريض.

ورجح الناطق باسم الصحة أن تزداد حالات الإصابة تدريجيًا بشكل كبير، مما سيؤدي لمضاعفات أكبر.

وتابع الشخرة: “إذا ما كان هناك التزام من المواطنين فنحن مقبلون على عدد كبير من حالات الوفاة والاصابات، ونحن أمام تقارير من الطواقم الطبية في بعض المحافظات خاصة في الخليل وأريحا وبيت لحم ونابلس يوجد بها عدم التزام بشكل كبير، وهناك ظنون خاطئة من المواطنين بأن جائحة كورونا قد انتهت”.

وأعلنت وزيرة الصحة مي الكيلة، اليوم الأربعاء، تسجيل 5 وفيات، و643 إصابة جديدة بفيروس “كورونا”، و801 حالة تعافٍ خلال الـ 24 ساعة الماضية.