بيان هام والرئاسة الفلسطينية تعلنها رسمياً

قال الناطق الرسمي باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة، تعقيبا على تصريحات وزير جيش الاحتلال التي قال فيها إنه “حان الوقت للقيادة الفلسطينية العودة إلى المفاوضات بدون اعذار”: إن القيادة الفلسطينية مستعدة للعودة إلى المفاوضات على أساس الشرعية الدولية، أو من حيث انتهت المفاوضات أو بالتزام إسرائيل بالاتفاقيات الموقعة. وبالأمس، طالب وزير الجيش الإسرائيلي، بيني غانتس، القيادة الفلسطينية بالعودة إلى المفاوضات “بدون شروط مسبقة” وقال غانتس خلال جلسة للكنيست، للتصديق على اتفاق التطبيع مع البحرين: “القيادة الفلسطينية لم تفهم أن الوقت قد حان للتخلي عن الأعذار، والعودة إلى طاولة المفاوضات والعمل معا من أجل إيجاد حل”. وبحسب صحيفة “يديعوت أحرونوت” العبرية، فإن غانتس، شدد على أنه قد “حان وقت السلام مع الفلسطينيين” وشدد وزير الجيش، على ضرورة إتمام “السلام الداخلي” وليس مع الدول في المنطقة فقط.