ينشر لأول مرّة … مطالب الرئيس عباس لرئيس امريكا الجديد جو بايدن

زعمت وسائل إعلام عبرية اليوم الأحد، أن الرئيس الفلسطيني محمود عباس، وجّه رسائل إلى الرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن.

ونقلت صحيفة “يسرائيل هيوم” العبرية عن مصدر فلسطيني وصفته بأحد كبار المسؤولين في السلطة الفلسطينية رسالة مفادها بأن الرئيس عباس مستعد للعودة إلى المفاوضات التي توسطت فيها أمريكا مع إسرائيل من النقطة التي توقفت عندها عام 2016.

وأضافت الصحيفة أن هذه الرسائل نقلت لبايدن عبر عدة جهات في الأيام الأخيرة مع تأكيد أنه الأوفر حظًا لرئاسة الولايات المتحدة، قبيل صدور النتائج النهائية”.

وذكرت أن الرئيس الفلسطيني سيطالب بايدن على الفور بإلغاء الاعتراف الأميركي بالقدس عاصمة، وإعادة السفارة إلى تل أبيب، على الرغم من أن بايدن أكد في تصريحات سابقة أن السفارة الأميركية ستبقى في القدس وأن الاعتراف بها كعاصمة لإسرائيل لن يتغير.

من جهتها، أفادت صحيفة هآرتس العبرية، بأن الرئاسة الفلسطينية لم تعلق حتى الآن على فوز بايدن، لكنها لم تخف رضاها عن ذلك.

ونقلت الصحيفة عن مصدر فلسطيني في مقر الرئاسة قوله “بدون رفع سقف التوقعات من بايدن، إن خسارة ترامب هي فرصة بالنسبة للسلطة الفلسطينية، ويبقى أن نرى إلى أين سيقودنا ذلك”.

وفور فوز جو بايدن، عمت أجواء من الفرحة والارتياح في أوساط شرائح المجتمع الفلسطيني على فوز المرشح الديمقراطي جو بايدن وخسارة المرشح الجمهوري دونالد ترامب.

وفي رسالة إلى أنصاره الذي تجمهروا في الساحات العامة تعهد جو بايدن بتوحيد الأميركيين والدعوة إلى رأب الصدع في البلادوقال الرئيس الأمريكي جو بايدن “حان وقت الشفاء في أميركا أتعهد أن أكون رئيسا لا يسعى إلى التقسيم بل إلى التوحيد”.

وأكد بايدن أن أنصار ترامب أصيبوا بخيبة أمل من جراء فوزه، مضيفاً “هؤلاء ليسوا أعداءنا. إنهم أميركيون”، متعهدا “جعل أميركا محترمة في العالم مجدّداً”.