كوكب الجحيم يقترب من الأرض وهذه مواصفاته المرعبة

أعلن عدد من علماء الفلك الأمريكيين عن اكتشاف غريب أطلقوا عليه “كوكب الجحيم”، حيث تمطر السماء صخورا وتتكون المحيطات من حمم بركانية. فإن الكوكب حارق جدا، ويبعد عن الأرض مئات السنين الضوئية. وأشارت الشبكة إلى أن المحيطات تتكون من حمم منصهرة، فيما تصل الرياح إلى سرعات تفوق سرعة الصوت. ووصف العلماء الكوكب الذي يسبح خارج المجموعة الشمسية، بـ”غريب الأطوار”، وأكثر الكواكب “تطرفًا”.ونشرت الدورية الشهرية للجمعية الملكية الفلكية، تفاصيل عن أحد “كواكب الحمم البركانية” الذي يتكون معظمه من محيطات الحمم البركانية المتدفقة. ولفتت إلى أن الكوكب يدور خارج المجموعة الشمسية، بحجم الأرض، ويحتوي على سطح ومحيط وغلاف جوي كلها مصنوعة من نفس المكونات: الصخور. وأوضحت أن درجة حرارة الجزء الحار من الكوكب تصل إلى أكثر من 5400 درجة فهرنهايت، حيث أنه ساخن لدرجة أنه يمكن تبخير الصخور.