بيان هام من مجلس الوزراء الفلسطينية للمواطنين والإعلان رسمياً

نفى أمين عام مجلس الوزراء أمجد غانم، صحة ما تناقلته بعض وكالات الأنباء حول قرب التوصل إلى حل لاستعادة أموال المقاصة التي تحتجزها اسرائيل منذ عدة اشهر. وقال غانم في تصريح صحفي، إن “أموال المقاصة أموالنا ولنا لحق في استرجاعها دون أي ابتزاز اسرائيلي”، مشيراً الى ان الاسباب التي أدت الى رفض استلامها ما زالت قائمة. وإيرادات المقاصة هي ضرائب تجبيها إسرائيل نيابة عن وزارة المالية الفلسطينية، على السلع الواردة للأخيرة من الخارج، ويبلغ متوسطها الشهري نحو 188 مليون دولار، تقتطع تل أبيب لصالحها منها 3 بالمائة، كأجرة جباية. وفي السياق قال منسق الأمم المتحدة الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط، نيكولاي ملادينوف: إن إسرائيل قررت بشكل أحادي احتجاز جزء من تحويلات الضرائب إلى السلطة الفلسطينية، لافتاً إلى أن القرار يهدد الاستقرار المالي للسلطة وأمن الفلسطينيين والإسرائيليين.