كورونا يكشف “سره الجديد”.. عارض آخر يُرصد لأول مرة

كشف علماء وباحثون في طبيعة مرض “كوفيد 19 الذي يسببه فيروس كورونا المستجد، أن المصاب بالفيروس يمكن أن يتعرض لعارض جديد وغريب نوعا ما، حيث يتذوق طعما خاصا يتمثل في طعم الحديد في فمه.

ووفقا لمقال نشره الباحثون من جامعة الشرق الأقصى الروسية، في المجلة الطبية الألمانية المتخصصة، فإنه يمكن للمريض التعرف على طبيعة المرض عن طريق الشعور بطعم الحديد، وذلك لأن الهيموغلوبين المتحرر من خلايا الدم الحمراء في مجرى الدم، يفرز مع اللعاب.

واتضح للعلماء والباحثين أن فيروس كورونا يهاجم نخاع العظم الأحمر، ويمنع تكوين خلايا جديدة، المسؤولة في الجسم عن نقل بروتين الهيموغلوبين الغني بالحديد والأكسجين المرتبط به.

وأظهرت الدراسات للباحثين أن كريات الدم الحمراء الميتة نتيجة فيروس كورونا تكون سببا في حدوث أضرار للخلايا العصبية في الدماغ والأوعية الدموية والأعضاء الداخلية، التي لم يعد لديها ما يكفي من الأكسجين.

وأشار العلماء إلى أنه يمكن أن يحدث فشل عضوي متعدد في الحالات الخطيرة، بحيث يبقى الشخص عمليا من دون خلايا دم حمراء، ويبدأ في الاختناق.

ولفت الباحثين إلى أن أجهزة التنفس الصناعي لا تساعد المصابين، لأنه لا يوجد ما يُنقل إليه الأكسجين.

وأوضحوا أنه يتم حقن هؤلاء المصابين بخلايا الدم الحمراء وفيتامين ب 12 “، مشيرين إلى أن الاضمحلال المبكر لخلايا الدم الحمراء هو التفاعل الأساسي لفيروس كورونا.