وفاة شابين فلسطينيين غرقا والإعلان عن اسماءهم

توفي مواطنان غرقاً في حادثين منفصلين شمال قطاع غزة وغرب مدينة غزة، في اليوم الأول من فتح البحر أمام المصطافين بعد إغلاقه خلال الفترة السابقة بسبب جائحة فيروس كورونا. قالت مصادر محلية، إن الشاب أحمد معين أبو جاسر (25 عامًا) من معسكر جباليا، توفي بعد ان تم نقله إلى المستشفى الإندونيسي شمال قطاع غزة. وتعرض الشاب لإصابة خطيرة جراء تعرضه لحادث الغرق، قبل أن يتم الإعلان عن وفاته. وفي السياق ذاته، توفي الفتى فوزي مصلح، البالغ من العمر 17 عامًا، غرقاً في البحر غرب منطقة الشيخ عجلين. وتوافد مئات المواطنين من سكان قطاع غزة إلى شواطئ بحر القطاع، اليوم الجمعة، بعد سماح الأجهزة الحكومية بفتحه امام المصطافين، بعد إغلاق استمر منذ نحو شهرين بسبب جائحة فيروس كورونا.