الطبيبة التي استقبلت “فتى الزرقاء” تروي اللحظات الاولى لوصوله المستشفى

كشفت الطبيبة وجراحة العيون صفية شحادة، تفاصيل اللحظات الأولى لاستقبالها الفتى صالح المعروف باسم “فتى الزرقاء”، في المستشفى وقالت الطبيبة شحادة، “حكايه لن تنساها عيناي، صالح حكاية تروى للعالم وللإنسانية، وأنا في العيادة، أسمع المناداة طبيب العيون المناوب التوجه إلى طوارئ الجراحة، وأخذت ما يلزم لفحص المريض وجهزت نفسي ونزلت مسرعة، وإذا بأعداد كبيرة من الاشخاص تتجمهر أمام الغرفة والمفرزة الأمنية”. وأضافت: “بدأت دقات قلبي بالتسارع، دخلت وإذا بصالح طريح السرير وهو مقطع الايدي، ولا يتلفظ إلا بالحمدلله، دخلت عليه وأخبرته بأنه سأفحصه”. وتابعت: “سألت صالح وهو فاقد النظر بالعين اليمنى، إن كان يرى أصابعي فأجاب نعم رغم أنه لم يكن يرى، وسألته عن لون الشالة التي ارتديها، فجاوبني بطلب الصبر عليه لأنه سيستعيد نظره بعد قليل”. وقالت: “بالرغم من شدة هول المنظر و اكمل القراءة