اخبار سارّة للمواطنين والإعلان رسمياً !!

كشفت نتائج مؤشر سلطة النقد لدورة الأعمال لشهر أيلول/سبتمبر الماضي عن عودة المؤشر الكلي إلى التراجع مسجّلاً -40.3 نقطة، قياساً على نحو -35.9 نقطة في الشهر الذي سبقه. وعزت سلطة النقد هذا التراجع إلى الهبوط الحاد لمؤشر الأعمال في قطاع غزة، وبالرغم من التحسن النسبي في الضفة الغربية. علاوة على ذلك، لا يزال المؤشر دون مستوياته المسّجلة ما قبل بداية الأزمة الصحية، ودون المستوى المناظر من العام الماضي. واستمر المؤشر بالتحسن البطيء في الضفة خلال الشهر الماضي، وذلك بتسجيله -31.4 نقطة، قياساً إلى حوالي -34.5 نقطة المرصودة في الشهر الذي سبقه. ويأتي هذا التطوّر على خلفية تحسّن مؤشرات بعض الأنشطة الاقتصادية، وفي مقدمتها مؤشر قطاع الزراعة (من -5.4 إلى 0.0 نقطة)، تلاه بدرجة أقل ارتفاع كل من مؤشر الصناعة (من -8.3 إلى -7.5 نقطة)، والنقل والتخزين (من -3.3 إلى -1.8 نقطة)، فيما كانت الزيادة طفيفة بالحديث عن الطاقة المتجددة،