بعد وفاة طفل …فتوى جديدة بشأن لعبة “ببجي “

حذر مركز الأزهر للفتوى، أمس الاثنين، من خطورة لعبة “ببجي” الالكترونية، مهيبا بالعلماء والدعاة والمعلمين بضرورة نشر الوعي العام بخطورة هذه الألعاب على الفرد والمجتمع، وتأكيدًا على حُرْمة هذا النوع من الألعاب، لخطورته على الفرد والمجتمع، وذلك عقب وفاة طفل بالأمس بسكتة قلبية جراء هذه الألعاب. وبحسب ما نقلت صحيفة “المصري اليوم”، فإن المركز جرّم هذا النوع من الألعاب الالكترونية، مناشدا أولياء الأمور وكل الفاعلين في المجتمع والجهات المختصة إلى منع هذا النوع من الألعاب. وأوصى مركز الأزهر للافتاء، أولياء الأمور، بضرورة متابعة الأبناء بصفة مستمرة وعلى مدار الساعة، ومراقبة تطبيقات الهاتف بالنسبة للأبناء، وعدم ترك الهواتف بين أيديهم لفترات طويلة كما نصح المركز الأهالي بشغل أوقات فراغ الأبناء بما ينفعهم من تحصيل العلوم النافعة والأنشطة الرياضية المختلفة، والتأكيد على أهمية الوقت بالنسبة للشباب.