الاحتلال يعزل القدس ويقطع أوصالها

عزلت سلطات الاحتلال بلدات وقرى وأحياء مقدسية عن بعضها البعض، وقطعت أوصالها في يوم “الغفران/ الكيبور” اليهودي، وما زاد الأمر سوءا هذا العام فرض الإغلاق العام للأسبوع الثاني على التوالي للحد من انتشار فيروس كورونا. ووضعت سلطات الاحتلال المكعبات الإسمنتية والسواتر الحديدية والأشرطة الحمراء، على مداخل القرى والشوارع التي تقع بمحاذاة المستوطنات، فيما نصبت الحواجز الشرطية في عدة شوارع وأحياء أخرى. وبدت الشوارع شبه خالية من المركبات والمارة، ومنع السير في الشوارع الرئيسية، خاصة المؤدية الى القدس الغربية وتلك القريبة من المستوطنات. أما المدارس والمحلات التجارية والنوادي فهي مغلقة للأسبوع الثاني على التوالي، ويمنع التحرك والابتعاد عن المنزل لأكثر من 1000 متر. فيما اقتحم 44 مستوطنا المسجد الأقصى المبارك، عبر باب المغاربة، مرتدين لباسهم الـأبيض الخاص بالأعياد والمناسبات الدينية.