الاعلام العبري يحرض على المصالحة ويحذر من اردوغان

قالت القناة العبرية الـ 12، إن تسارع انضمام مزيد من الدول العربية إلى التطبيع الرسمي والعلني للعلاقات مع إسرائيل يمثل توجهاً جديداً في المنطقة للانتقال من مرحلة العداء والمقاطعة إلى الصداقة والتعاون بدرجات متفاوتة من الحذر وأوضحت القناة، أن الدول العربية التي تسارع نحو التطبيع مع إسرائيل بدأت بالتحرر من قيود الالتزام بدعم الاستراتيجية الفلسطينية، مشيراً إلى الخطر الحقيقي هو استجابة السلطة الفلسطينية لمغازلة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ونقلت القناة عن المختص في الشؤون الأمنية والعسكرية، إيهود يعاري، قوله، إن هناك مخاوف من دعوة السلطة الفلسطينية للرئيس التركي ليكون راعياً لها وبديلاً عن الأشقاء العرب الكبار، مشيراً إلى أن تركيا طرحت بالفعل هذه الخطة.