الناطق باسم الحكومة يعلنها رسمياً … هذا ما ينتظرنا !!

كشف الناطق باسم الحكومة الفلسطينية إبراهيم ملحم عن نتائج اجتماع لجنة الطوارئ الوطنية لبحث الزيادة الكبيرة في أعداد الإصابات بفيروس كورونا المستجد في فلسطين. وقال ملحم: إن “الاجتماع بحث كل الخيارات التي يمكن اللجوء إليها في حال بقاء ارتفاع أعداد الإصابات بفيروس كورونا ما هو” وأضاف: أن “ما يقلق الحكومة هو بلوغ اعداد المصابين أعداد الأسرة في المستشفيات”ولفت إلى أن الحل الأمثل الذي وصلت إليه اللجنة هو تغليظ العقوبات تجاه المخالفين للإجراءات الوقائية، عوضاً عن الإغلاق التام، مشيراً إلى أن تلك الخطوة تهدف لدفع المواطنين للالتزام بإجراءات الوقاية والسلامة. وقال ملحم: إن “العقوبات ستشمل الأفراد والمؤسسات والورش والسيارات، ومراقبة المرافق العامة والاقتصادية ومراقبة حركة الناس ومنع الافراح والمآتم التي تشكيل بيئة حاضنة لهذا الفيروس”وشدد على أنه في حال ثبوت عدم الالتزام بالإجراءات الوقائية بالكامل سيعرضون أنسفهم للمساءلة القانونية،