اخبار

الأمور فرجت … اخبار سارة للمواطنين والإعلان رسمياً

صرح وزير العمل نصري أبو جيش أن سوق العمل يعد الأكثر تضررا خلال جائحة كورونا والتي بدأت في شهر مارس الماضي والإغلاق الذي حصل واستمر لفترة طويلة أثر بشكل سلبي على العمال وسوق العمل. وأشار إلى أنه وبناء على المسح الذي أصدره جهاز الإحصاء المركزي الفلسطيني، أظهر بأن الربع الأول من العام نسبة البطالة كانت 25% وهناك زيادة 1.6% عن الربع الثاني الذي كانت نسبة البطالة فيه 26.6%، مبينا أن الزيادة الكبيرة في نسبة البطالة في قطاع غزة، حيث بلغت 49% أما في الضفة الغربية 15% وأشار أبو جيش إلى أن هناك دفعات جديدة من المساعدات النقدية ستكون للمتضررين من جائحة كورونا قبل نهاية هذا الشهر وهذه دفعة كبيرة جدا من البنك الدولي لـ68 ألف عامل بقيمة 700 شيكل وستكون على دفعات كل أسبوعين وكل دفعة تتكون من 10 آلاف عامل