اخبار

الرئاسة الفلسطينية تخرج عن صمتها وتعلنها رسمياً …

أكد الناطق باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة، صباح اليوم الثلاثاء، على أن جميع الاتفاقيات الامريكية الاسرائيلية مرفوضة، سواء كانت مع بعض العرب أو غيرهم، وأن كل هذه الاتفاقات لن تؤدي الى الاستقرار في المنطقة. وقال أبو ردينة في حديث لإذاعة صوت فلسطين تابعته “رام الله الاخباري”: “لن نقبل بهذا التطبيع الذي هو ضرب لكل التفاهمات العربية، ونؤكد أن الطريق الى السلام هو الشرعية الدولية، وأن القدس الشرقية عاصمة فلسطين وأي خروج عن ذلك هو طعن للشعب الفلسطيني”. وأضاف: “معركتنا هي معركة حرية والحفاظ على المقدسات، هناك قضية مقدسة والاف الشهداء والأسرى وشعب تحت الاحتلال ولن نعطي شرعية لأي اتفاق لا يُرضي الشعب الفلسطيني، وحقوق الشعب الفلسطيني غير قابلة للمساومة والقدس ليست للبيع وكل المحاولات ستفشل على صخرة صمود الشعب”.