اخبار الوطن

القرار النهائي من التربية والتعليم بخصوص دوام المدارس !!

اعلن مدير عام الصحة المدرسية في وزارة التربية والتعليم ايهاب شكري ان الوزارة تواصل استعداداتها لافتتاح العام الدراسي في موعده في السادس من الشهر المقبل وتوفير الاحتياجات اللازمة وتهئية المدارس لاستقبال الطلبة والمعلمين.

وقال شكري في حديث لاذاعة صوت فلسطين، ان الوزارة ستقوم بتوفير الكمامات ومواد التعقيم للطلبة والمعلمين واصلاح مرافق المدارس وتهوية الغرف الصفية كذلك توزيع المقاعد في الغرف بما يضمن التباعد لمسافة متر على الاقل بين كل طالب والاخر

وأضاف شكري ان عدد الطلاب في كل صف سيتراوح ما بين 20 – 25 طالبا فقط، مشيرا الى ان مساحة الغرف الصفية هي من تحدد عددهم بهدف منع اي احتكاك بينهم

واكد شكري ان الوزارة ستعمل على توعية المعلمين والطلاب باجراءات وزارةالصحة وبروتوكولاتها كذلك الزام الجميع بارتداء الكمامات داخل الصفوف ومرافق المدارس جميعها..

هذا واكد شكري ان الوزارة اغلقت خلال دوام الثانوية العامة منذ مطلع الشهر الجاري نحو عشرين مدرسة في محافظات الضفة بعد اصابة عشرات الطلبة فيها بهدف تعقيمها.

واشار شكري الى انه في حال ظهور مصابين بفايروس كورونا من بين الطلبة فان الوزارة ستغلق الشعبة لمدة يوم لحين تعقيمها وعزل الطالب المصاب في غرفة خاصة لحين ابلاغ ذويه واستلامه من المدرسة ضمن اجراءات وزارة الصحة في التعامل مع هذه الحالات المصابة

لجنة الوبائيات تناقش اليوم تأجيل العودة للمدارس

ومن المقرر أن تعقد لجنة الوبائيات اليوم الأحد، اجتماعا هاما في مدينة رام الله، لتقييم الوضع العام الصحي في فلسطين، ونقاش كافة الخيارات بخصوص عودة العملية

التعليمية، من ضمنها نقاش خيار تأجيل الدوام المدرسي المقرر في السادس من الشهر المقبل.

وقال عضو لجنة الوبائيات وزير التنمية الاجتماعية أحمد مجدلاني في حديث لإذاعة صوت فلسطين تابعته “رام الله الاخباري”: “كان هناك مقترح مقدم من وزير التربية

والتعليم بشأن العودة للمدارس والترتيبات بهذا الشأن والتعلم عن بعد والدوام الوجاهي، وكان هناك عدة ملاحظات للنقاش”.

وأضاف مجدلاني: “في ضوء الوضع الصحي بما يتعلق عدد الوفيات والاصابات في اللجنة ستناقش تقييم الوضع العام الصحي وسيكون لديها قرارات قبل اجتماع الحكومة غدا الاثنين لانها هي المعنية في اتخاذ القرار الملائم”.

وتابع: “أمر التأجيل مطروح للنقاش اليوم وكل الخيارات مطروحة للنقاش امام اللجنة الوبائية اليوم وهي في ضوء التقييم”.