علماء يكشفون أعراضاً جديدة مفاجئة للإصابة بفيروس كورونا

توصل أطباء وباحثون بريطانيون، لأعراض جديدة مفاجئة تظهر على المصابين بفيروس كورونا المستجد، خلافاً للأعراض التقليدية التي نشرتها منظمة الصحة العالمية. وبحسب الأبحاث التي أعدها الأطباء، فإن علامات مفاجئة ظهرت المصابين بفيروس كورونا المستجد، تمثلت في فقدان السمع أيضا، حيث كانت تشير الدراسات سابقاً إلى أن الإصابة بالفيروس تؤثر فقط على حاستي الشم والتذوق. وقال موقع “جنيس بوي ريبورت” العلمي، إن على عكس ما كان شائعاً حول فقدان حاستي الشم والذوق، يظهر فقدان حاسة السمع بعد التعافي من الإصابة بالفيروس، حيث يشير باحثون إلى أن بعض المرضى عانوا من فقدان السمع أو من طنين في الأذن. وأشارت الدراسة التي أعدها الأطباء إلى أن 13٪ من المتعافين الذي تم الاستماع لإفاداتهم، أبلغوا عن ضعف السمع بعد ثمانية أسابيع من الخروج من المستشفى