اخبار

عاجل | قرار اسرائيلي خطير بحق الفلسطينيين والإعلان عنه رسمياً

أكدت وزارة الداخلية، اليوم الثلاثاء، أن نحو 25 ألف طفل حديثي الولادة يواجهون مشكلة عدم الاعتراف بأوراقهم الثبوتية، بسبب إجراءات سلطات الاحتلال بعدم الاعتراف بالوثائق التي أصدرتها السلطة الفلسطينية لهم، مشيراً إلى أن هذه الخطوة تهدف للضغط على السلطة بسبب وقفها التنسيق مع الاحتلال، حيث يتذرع الاحتلال بأن السلطة لم ترسل أوراقهم الثبوتية إليها. وقال وكيل وزارة الداخلية الفلسطينية يوسف حرب، إن “الوثائق التي يحملها المواطن الفلسطيني هي وثائق رسمية وصحيحة وتستخدم في كل دول العالم، وهي معترف فيها دوليا ومحليا، ولكن الاحتلال ينفذ هذه الإجراءات تحت عنوان الضغط والابتزاز للشعب الفلسطيني”. وأضاف: أن “وزارة الداخلية رفعت هذه الإشكالية للقيادة الفلسطينية، وهي تدرس وتبحث الطرق التي يمكن أن تضغط بها على الجانب الإسرائيلي، الذي حاول بكل الوسائل إعاقة حركة المواطن الفلسطيني، وسلب حرية التنقل منه”