اخبار الوطن

عاجل | أخبار سيئة للشباب الفلسطيني والإعلان رسمياً

بلغ معدل البطالة في صفوف الشباب الفلسطيني، حوالي 38% العام الماضي، انقسمت بنحو 63% في قطاع غزة و23% في الضفة الغربية.

وأظهر بيان للإحصاء الفلسطيني، بلوغ نسبة البطالة في صفوف الشباب 31 %، فيما وصلت في صفوف الاناث 63%، مشيرا إلى أن عدد الشباب في فلسطين بلغ 1.14 مليون شاب فلسطيني من عمر 18 سنة حتى عمر 29 سنة.

وأشارت الإحصائية إلى أن حملة الدبلوم المتوسط كانوا أعلى معدل للبطالة بين الشباب، فيما بلغت نسبة معدل البطالة بين الشاب الخريجين من حملة الدبلوم المتوسط فأعلى 52 %.

وتوقعت الإحصائية ارتفاع نسبة البطالة في صفوف الشباب خلال العام الجاري، نظرا للآثار السلبية على الاقتصاد الفلسطيني مؤخرا جراء جائحة كورونا.

ولفتت الإحصائية إلى أن ثلث الشباب الذين يعملون بأجر في القطاع الخاص، يتقاضون أجرا أقل من الحد الأدنى للأجور المتمثل في1450 شيكل شهريا.

وأوضحت أن 54.600 ألف شاب فلسطيني يتقاضون راتبا قدره 1098 شيكل، من بينهم 12.100 شاب من الضفة الغربية، مشيرا إلى أن عدد من الشباب يتقاضون أجرا قدره 611 شيكل فقط.

وقبل أيام، كشفت إحصائيات عن أن نسبة البطالة في صفوف النساء في فلسطين وصلت لمستويات قياسية، جعلتها تتصدر دول العالم في مستويات البطالة في صفوف النساء.

وبحسب الإحصائية التي أعدها المركز الفلسطيني للإحصاء، فقد ازدادت نسبة البطالة للنساء في فلسطين خلال عام 2000 من 12.9% إلى 19.1% عام 2015 بينما ارتفعت عند الرجال بدرجة قليلة من 69% إلى 71%.

وأشارت تقارير للبنك الدولي إلى أن نسبة البطالة ارتفعت من 8% عام 2000 إلى 40% عام 2019 عند النساء و 11% إلى 22% عند الرجال.

وقال التقرير: “يبلغ عدد الإناث من عدد السكان في فلسطين (قطاع غزة، الضفة الغربية) حوالي 2.5 مليون من عدد السكان خلال عام 2018، فعدد الإناث يتزايد تقريبا في كل سنة فكان في عام 2000 يتراوح عدد النساء حوالي مليون، فكلما زاد عدد الإناث زادت البطالة وارتفعت”.

وأضاف التقرير: أن “معدل الخصوبة ينخفض تدريجيا، أي أنه وفي السنوات الماضية كانت تنجب المرأة بنسبة 5% بينما الآن انخفضت النسبة إلى 3% في العام 2018، وهذا يرجع أيضا إلى نسبة النساء المتعلمات في المراحل العليا (بكالوريس ماجستير) اللاتي يتزوجن بعد إنهاء دراستهن”.

وأشار التقرير إلى أن نسبة الإناث في المرحلة الابتدائية بلغت 98.3%، ينما بلغن النسبة في المرحلة الثانوية 89.3%، و11.2% في المرحلة الجامعية، في حين تبلغ نسبة الإناث اللاتي يعملن في الضفة الغربية وقطاع غزة حوالي 48%، بينما تبلغ نسبة الذكور حوالي 26% في العام 2018.

وتبلغ نسبة مشاركة المرأة في العمل في العام 2020 عند 18%، أما نسبة الذكور فتبلغ 72%، الأمر الذي أدى إلى سيطرة الرجال على أغلب الأعمال في فلسطين.

وتتقاضى حوالي 30% من الموظفات الفلسطينيات أقل من الحد الأدنى للأجور في فلسطين والبالغ 1450 شيقل، وهو ما يدفعهن إلى الخروج من الوظيفة ما يؤدي إلى الزيادة في نسبة البطالة.