اخبار

كانت تبحث عن مستشفى تستقبل الرضع الثلاث

جو من الهلع”. وأشارت ممرضة بيروت الشجاعة إلى أنها كانت تبحث عن مستشفى تستقبل الرضع الثلاث، في ظل أن إيجاد سيارة في هذه الظروف لم يكن أمرا سهلا. وتابعت: “كثير من الناس كانوا يسألوني إن كنت أحتاج مساعدة، فكنت أطلب أن أي قطعة من الملابس التي يرتدونها حتى تغطي الرضع الثلاثة وتحميهم من البرد، وعندئذ، يخلعون ملابسهم حتى يبقى الصغار في دفء”. وأشارت الممرضة إلى أن الطاقم الطبي في مستشفى “أبو جودة” الذي استقبل الصغار، استغرب وصولهم في حالة جيدة”. وتعرضت مستشفيات العاصمة بيروت لضغط كبير من جراء كثرة الجر –حى، وعجزت المؤسسات الصحية عن تقديم العلاج لكثير ممن يحتاجونه. وارتفعت حصيلة ضحايا الانف –جار الضخم الذي هز مرفأ بيروت قبل أيام إلى 149 قتي –لا.