كارثة مرتقبة بانتظار الشعب الفلسطيني والإعلان بشكل رسمي !!

أكد الدكتور كمال الشخرة الناطق باسم وزارة الصحة، أن ما حدث خلال العيد من مخالفة الإجراءات الاحترازية والوقائية ينذر بكارثة، مشيراً إلى أن أعداد الإصابات أصبحت في ارتفاع مستمر. وقال إن “معطيات طواقم الوزارة التي تعمل على مدار الساعة تدل على ارتفاع في عدد الحالات بسبب المخالطة في جميع أنحاء الضفة بسبب أيام العيد” وأضاف: أن “الذي حدث خلال أيام العيد هو كارثة وعدم الالتزام هو كارثة أكبر لنقل العدوى من مكان لآخر وعدم الالتزام بالشروط الصحية، وأن كل ما ننهى عنه تم عمله بالعكس سواء كان في الخط الأخضر أو في أنحاء فلسطين أو في الصلاة والمصافحة”.وتابع: أن “وزارة الصحة بعد إعطاء الأوامر لها بتشكيل لجان ستعمل على مدار الساعة لمدة 24 ساعة لمتابعة المؤسسات الحكومية والخاصة والمطاعم و المؤسسات التجارية وغيرها ومن يخالف القانون سيتم اغلاق محله دون تردد فوراً ودون تنبيه”.