الحكم على ناشطة استهزأت بالقرآن الكريم بسورة كورونا

حكمت محكمة تونسية، اليوم الثلاثاء، بسجن مدونة تونسية ستة أشهر وفرض غرامة مالية بعد نشرها نصاً ساخراً يحمل اسم “سورة كورونا”، بطريقة مقلدة للنص القرآني، ما أثير حالة غضب واسعة ضدها. ووجهت المحكمة للناشطة التونسية آمنة الشرقي، تهم الدعوة إلى الكراهية بين الأجناس أو الأديان أو السكان، وذلك بالتحريض على التمييز واستعمال الوسائل العدائية، فيما تضمنت العقوبة ضدها حكماً بالسجن ستة أشهر بتهمة. كما تضمنت العقوبة، إلزام الناشطة بدفع غرامة بقيمة ألفي دينار (712 دولار أمريكي) بتهمة المساس بالمقدسات والأخلاق الحميدة والتحريض على العنف، بعد أن نشرت نصاً بعنوان “سورة كورونا” بصياغة مقلدة للقرآن على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك. وقالت الشرقي في تدوينة لها إن “ما نشرته ليس تحريفا للقرآن، وإنها متمسكة بممارسة حرية التعبير دون تضييق”.