اخبار

السلطة لم تجمع حتى الان سوى 22% فقط من قيمة نفقاتها

كما أظهرت تراجع الدعم الخارجي في مايو إلى 28 مليون دولار فقط بعدما كان 100 مليون دولار وبمقارنة النفقات العامة الشهرية للسلطة الفلسطينية البالغة 300 مليون دولار، مع ما جمعته من ايرادات في مايو الذي لم يتجاوز 68 مليون دولار، فإن السلطة لم تجمع حتى الان سوى 22% فقط من قيمة نفقاتها وكان الناطق باسم الحكومة إبراهيم ملحم، قد أعلن أمس الأحد في مؤتمر صحفي، أنه لا موعد لصرف رواتب الموظفين، لعدم تمكن وزارة المالية من توفير قيمتها وأعلنت السلطة الفلسطينية حالة طوارئ في الخامس من مارس/ آذار الماضي لمدة 30 يوما، ثم مددتها لشهرين آخرين وقال مسؤولون فلسطينيون في 3 يونيو/ حزيران الجاري، إن السلطة رفضت استلام عائدات المقاصة من إسرائيل لاشتراط الأخيرة عودة التنسيق بين الجانبين وأوقفت السلطة التنسيق منذ إعلان الرئيس محمود عباس في 19 مايو الماضي،