تم التوصل الى صيغ معقولة تتعلق بإجراءات التصحيح والدرجات

وتابع :” قمنا بتحليل عينة من دفاتر الامتحانات، وتم التوصل الى صيغ معقولة تتعلق بإجراءات التصحيح والدرجات ، حيث تم ذلك وفق أسس علمية والقياس والتقييم” ولفت عواد الى ان هنالك مشكلة في الرياضيات بالوطن بشكل عام وليس الثانوية العامة ، وطلاب الفرع العلمي ذاهبين لتخصصات علمية كالطب والهندسة وغيرها ، ومن الطبيعي جدا ان يكون هناك تركيز وتكثيف في الامتحان ، مقارنة مع الفروع الاخرى” واردف قائلا :” كل الأسئلة كانت من الكتاب ولا يوجد شيء من خارجه ، ولكن طبيعة الحل وإدارة الطالب للامتحان كان فيها نوعا من الاشكالية ، حيث أنه وبعد التحليل وجدنا بعض الاشكاليات ، ولكن هذا تم معالجته من خلال اللقاءات المستمرة في مراكز التحليل في قطاع غزة والضفة الغربية”.