عروس تدرس الطب “مهرها” مليون و ”مؤخرها” مليون ؟ !!

تقدّم شاب يحمل درجة الماجستير في الإدارة التربوية، لخطوبة فتاة تدرس في كلية الطب، وبالتوجه إلى منزل ذويها في منطقة الجبل الأخضر بعمان، برفقة عدد من أقاربه “جاهة” وافق والد الفتاة على طلب الشاب لما يتمتع به من حُسن سيرة وسلوك سوي وعندما بدأت مراسم عقد القران، سأل المأذون والد العروس عن المهر، وعندها كانت المفاجأة التي أذهلت الحضور وعقدت لسان الجميع وقال والدها “مهر ابنتي مليون صلاة على سيدنا النبي محمد عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم”.. هكذا خاطب والد العروس المأذون وعن المؤخر، قال: “مليون من الباقيات الصالحات”واشترط والد العروس أن يتم تدوين مهر ابنته بعقد القران كما هو، موضحاً أنه يحيي سُنة النبي عليه الصلاة والتسليم في ضرورة التخفيف عن الشباب المقبلين على الزواج.