تصريح هام صادر عن وزير التربية والتعليم بخصوص امتحان الثانوية العامة

إن المستجدات المرتبطة بالمشهد الكوروني ووتيرة انتشار الفايروس تقتضي اتخاذ جهات الاختصاص قرارات ميدانية رشيدة مستندة إلى واقع الأمور؛ بشأن قيود إضافية على الجلوس للامتحان تمس أشخاص أو مناطق وفي هذا السياق، أود طمـأنة طلبتنا وأولياء أمورهم بأن عدم تمكن أي طالب من التقدم للامتحان أو من استكماله على خلفية كورونية؛ لا يمس بأي حال من الأحوال حقه في فرص متكافئة في امتحان الثانوية العامة، حيث ستقوم الوزارة بتنظيم دورة خاصة لهذه الفئة من الطلبة في أواخر حزيران الجاري، كما سيتاح لمن يرغب منهم فرصة الجلوس للدورة الثانية في شهر آب مثلهم كباقي الطلبة نحن نقدر حرص المجتمع الفلسطيني بكافة مكوناته على إنجاح الثانوية العامة في هذه الظروف الاستثنائية ونتمنى على الجميع الحفاظ على أجواء مريحة وهادئة تُمكّن أحبتنا الطلبة من الجلوس للامتحان دون أي توتير لا طائل منه إن عدم السماح لأي طالب بالجلوس للامتحان حالياً هو فقط بدافع حمايته وحماية أقرانه من مخاطر لا تحمد عقباها، وينبغي أن لا يرى ذلك كمس بحقه في التعليم بل هو حفاظ على حقه وحق عشرات الآلاف من أقرانه في الصحة والسلامة والأمان.