اخبار

صادم … علماء يفاجئون العالم بشأن اختبارات الإصابة بكورونا

في اعلان مفاجئ ومخالف لكل الاعتقادات العالمية بشأن فيروس كورونا، أكد علماء ألمان بأن مسحات الفحوصات الخاصة بالفيروس التاجي التي يتم أخذها من الفم أو الأنف أو البلعوم ليست دليلا قاطعا دائما على الإصابة بكوفيد 19 وبحسب دورية “دويتشه ميدتسينيشه فوخنشريفت” الألمانية، فإن أطباء مستشفى “فرايبورغ” الجامعي، أكدوا أن هذه الاختبارات قد يعطي نتائج سلبية لحالة مصابة بالفعل بفيروس كورونا، مرجعة ذلك إلى عدة إصابات اتضحت أنها مصابة فيما بعد رغم أن فحص البلغوم والانف لم يثبت ذلك وبناء على هذا الإعلان، فإن الأطباء الألمان يوصون إلى تحليل عينات أخرى من البراز أو إفرازات الجهاز التنفسي العميقة، إذا أظهرت المسحات المعتادة نتائج سلبية.