لأول مرة .. المسلمون امام عيد فطر لم يعهده تاريخهم من قبل !!

لأول مرة في التاريخ، يفتقد العالم الإسلامي الكثير من الشعائر الدينية التي اعتاد عليها منذ مئات السنوات، بدءا بمنع الصلاة في المساجد، مرورا باغلاق الحرم المكي بالسعودية وصلاة التراويح في البيوت، وليس انتهاء بقدوم عيد الفطر السعيد دون صلاة، وذلك للوقاية من فيروس كورونا المستجد الذي تفشى في العالم أجمع.وتسببت جائحة كورونا المستجد، بإفقاد المسلمين في أغلب الدول الاسلامية للشعائر الخاصة بعيد الفطر السعيد، حيث أعلنت الكثير منها إقامة صلاة العيد في المنازل وحظرها في المساجد والأماكن العامة وعلى الرغم من تعرض العالم الإسلامي لأزمات مماثلة مثل الطاعون الذي تسبب بموت آلاف الأشخاص إلا أن كتب التاريخ لم تشر لمنع إقامة الصلاة في المساجد أو التراويح او صلاة العيد.