الرئيس عباس يعلنها رسميا ويُبشّر المواطنين !!

أكد الرئيس محمود عباس أن هناك قضيتين على الأقل نواجههما هذه الأيام، جائحة الكورونا، والثانية صفقة العصر وتوابعها وقال الرئيس في كلمته بمستهل اجتماع اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير في مقر الرئاسة إنه بالنسبة لقضية انتشار فيروس كورونا، أريد أن أسجل بكل فخر واعتزاز موقف الشعب الفلسطيني دون استثناء، من القيادات والكوادر والأجهزة الأمنية والطواقم الطبية والتنظيمات والتي أخذت جميعها موقفا واحدا موحدا لحماية شعبنا وأضاف الرئيس أننا بدأنا بإعلان حالة الطوارئ احتياطًا والتي كانت خطوة سباقة، وذلك من خلال منع الاجتماعات وإغلاق المدارس والجامعات والمساجد والكنائس (بكل أسف). وتابع الرئيس، “لدينا 6 محافظات خالية تماما من الوباء، ويجب أن نخفف الإجراءات،