جولة اخبارية على مدار الساعة

أثارت فتاة تونسية حالة من الجدل الواسع في الرأي العام التونسي، بعد نشرها نصا على صفحتها عبر “فيسبوك” أطلقت عليه “سورة كورونا” ووفقا لوسائل الاعلام، فإن الجدل الواسع الذي أحدثه النص الذي نشرته الفتاة “آمنة الشرقي”، انقسم بين أغلبية تطالب بمحاكمة المتهمة وتسليط أقصى عقوبة عليها بسبب “تدنيسها للقرآن”، وأقلية تعتبر أن الفعل يدخل في إطار حرية التعبير بدورها، وجهت النيابة العامة التونسية الدعوة لآمنة الشرقي، لتنطلق التحقيقات معها ووجهت لها تهمة الإساءة للدين الاسلامي من جانبها، دافعت الشرقي في منشور آخر عن نفسها، بتأكيدها أن ما نشرته ليس تحريفا للقرآن، وأنها لم تذكر اسم “الله” ولا كلمة “دين” في المنشور.