صدمة للجميع … علماء يقتحمون “كهف كورونا” ويكتشفون 500 فيروس تاجي جديد !!

وبحسب تقرير لتلفزيون “سي. تي. في” الكندي، الاثنين، فقد ارتدى هؤلاء في أحدث مهمة لهم البذلات الواقية من المواد الخطرة وأقنعة الوجوه والقفازات السميكة، كما حملوا معهم المصابيح واتخذت هذه الإجراءات الاحتياطية، ذلك أنه من المحتمل أن تحمل الخفافيش فيروسات خطيرة وغير معروفة بالنسبة إلى البشر، وحتى لمس روث الخفافيش أو بولها قد يكون مميتا وكانت هذه المهمة في كهوف مقاطعة يونان الجبلية في جنوب غرب الصين يقول بيتر داسزاك، إنه يتم استعمال مخدر معتدل، يدفع الخفافيش للنوم وأثناء نوم هذه الحيوانات الثديية يعمل العلماء على جمع عينات من دمها، ومسحات من فمها وبرازها وفي عام 2013، اكتشف في أحد الكهوف بالصين التي تعيش فيها الخفافيش، سلف محتمل لفيروس كورونا المستجد.