عاجل | الإعلان رسمياً … اخبار سيئة تنتظرنا وهذه اخر التوقعات !!

قالت سلطة النقد في ورقة موقف أصدرتها بعنوان “الآثار الاقتصادية المتوقعة لأزمة فايروس كورونا على الاقتصاد الفلسطيني خلال العام 2020”: “أن الاقتصاد الفلسطيني تعرض في نهاية شهر شباط الماضي إلى أزمة جديدة ذات صبغة عالمية متمثلة بفايروس كورونا، وتعتبر الأولى من نوعها التي تتعرض لها فلسطين في تاريخها المعاصر” وتوقعت سلطة النقد في ورقة الموقف الذي أصدرتها، أن يكون لهذه الأزمة العديد من التداعيات على مستوى بعض الأنشطة والقطاعات الاقتصادية، وعلى مستوى الاقتصاد الكلي وتطرقت الورقة إلى حجم الضرر المتوقع على الاقتصاد الفلسطيني جراء تداعيات انتشار هذا الفايروس، وفقاً لتقديرات سلطة النقد بالاستناد إلى سيناريوهين الأول استمرار الأزمة لمدة أربع شهور، والثاني استمرارها لمدة ستة شهور، منوهاً إلى أن الإجراءات التي قامت بها سلطة النقد ركزت على ضخ مزيد من السيولة في الاقتصاد .