عاجل | بيان هام من الهلال الاحمر الفلسطيني حول المصاب في نابلس !!

أكدت جمعية الهلال الأحمر، اليوم الأربعاء، أن المسعف الذي أعلن عن اصابته اليوم بفيروس كورونا المتسجد في مدينة نابلس، لم يخالط أي مصاب أو مشتبه باصابتها بالفيروس التاجي.

وقالت الجمعية في بيان لها: إن “زميلنا المسعف المصاب لم يتعامل مع أي حالة مصابة أو مشتبه بإصابتها بفايروس كورونا”، مبينة أن لجنة الطوارئ بنابلس ووزارة الصحة ستتبع مصدر الإصابة كما هي العادة.

من جانبه، أكد مدير الصحة في مدينة نابلس، أن مصدر إصابة المسعف مازال غير معروف حتى الآن، موضحا أن الطواقم الطبية مازالت مستمرة بسحب العينات من المخالطين.

وكان محافظ نابلس اللواء إبراهيم رمضان، قد تحدث اليوم الأربعاء، حول الأسباب التي أدت إلى إصابة المسعف من المدينة بفيروس كورونا المستجد اليوم.

وأكد اللواء رمضان في تصريح صحفي، أن المسعف أصيب خلال تعامله خلال الفترة الأخيرة مع إحدى الحالات المصابة، مشيرا إلى أنه كان متواجدا في الحجر منذ فترة.

وأوضح أن المسعف المصاب بحاجة إلى متابعة طبية، مشيرا إلى نقله إلى مستشفى هوغو شافيز في ترمسعيا، حتى لا يتم تشغيل مركز صحي بكامل طاقته وطواقمه، منعًا لإنهاك الطواقم الصحية.

وأعلن مدير الرعاية الصحية في وزارة الصحة الفلسطينية د.كمال الشخرة، صباح اليوم الأربعاء عن تسجيل إصابتين جديدتين بفيروس كورونا ليرفع العدد إلى 263 حالة، تعافى منها 42 حالة.