اخبار الوطن

اخبار سيئة | كورونا لا يصيب الكبار فقط 40 طفلا مصاباً بفيروس كورونا في فلسطين

أعلن المتحدث باسم وزارة الداخلية غسان النمر، اليوم الاثنين، عن أعمار المصابين بفيروس كورونا والتوزيع الجغرافي لأماكن سكنهم جميعا.

وقال النمر خلال الايجاز الصحفي الصباحي: ” وصل عدد الأطفال المصابين إلى 40، أنا الأعمار فوق ال60 عاما فبلغت 23 مصابا، فيما وصلت أعداد الشباب البالغين من العمر بين 18 و59 عاما إلى 183 مصابا”.

ووفقا لتوزيع الإصابات على المناطق، أضاف النمر: “لدينا 99 حالة في ضواحي القدس، و58 إصابة في رام الله والبيرة، و52 في بيت لحم، و13 حالة في الخليل، و5 حالات في نابلس، و5 في طولكرم، وحالة واحدة في جنين وأخرى في سلفيت، و12 إصابة في قطاع غزة”.

وأكد النمر أنهم لا يسعون إلى تقييد كامل للحركة في الضفة الغربية، مبينا أن هذه المسألة بيد المحافظين بالتنسيق مع لجنة الطوارئ العليا، وأنهم من يقررون إغلاق مناطق بعينها وتقييد الحركة فيها.

ارتفاع اعداد الاصابات بفيروس كورونا في فلسطين

وحذر مدير الرعاية الصحية في وزارة الصحة الفلسطينية، كمال الشخرة، صباح اليوم الاثنين

من إمكانية الوصول إلى مرحلة الخطر وتفشي فيروس كورونا المستجد بشكل كبير، وذلك بعد تسجيل 9 إصابات جديدة اليوم نتيجة التزاور بين العائلات.

وقال الشخرة خلال الايجاز الصحفي الصباحي: “على الجميع الالتزام، لدينا 3 مناطق موبوءة وهي بدو وقطنة والجديرة حيث انتشر فيها الوباء بشكل كبير وصل الى الحد الاكبر ومرحلة الخطر الذي كنا حذرنا منها”.

وأضاف الشخرة: “طواقمنا ووزارة الصحة تقوم بعمل اللازم بما نستطيع وإذا لم يلتزم معنا العمال القادمين من الداخل، سيكون لدينا مشكلة كبيرة”.

وأشار الشخرة، إلى أن لدى وزارة الصحة مصابين من الذين ادرجت اسماؤهم ليلة امس من الحالات العشوائية من يطا الى جنين، مبينا أن جميع المصابين بحالة جيدة ماعدا 4 حالات دخلت العناية المركزة.

ولفت الشخرة، إلى أنه من المتوقع أن يتم الإعلان عن تعافي 12 مصاب بالفيروس خلال الفترة المقبلة، بعدما اجريت بعض الفحوصات على المصابين الموجودين.

وأوضح الشخرة، أن الطواقم الطبية تعمل على الحواجز الاسرائيلية والمحافظات حتى نتمكن من اخذ العينات في نفس المكان، مشيرا إلى أن جميع العائدين من الاردن ظهرت نتائج فحصهم وجميعها سلبية وتم اعادتهم لبيوتهم.

بدوره، أكد الناطق باسم وزارة الداخلية غسان النمرة أن 40 طفل من ضمن اجمالي المصابين بكورونا، و23 مصابا ممن يبلغون من العمر 60 عاما فما فوق، و183 شابا من عمر 18-59 سنة.

وأشار النمرة إلى أن بعض التجاوزات وقعت من قبل لجان الطوارئ، مبينا أن مرجعيتها القانون وأن أي شخص يخالف القانون حتى لو كان من اللجان يعرض نفسه للمساءلة القانونية.