تطور مهم ..لم تعاني من اي أمراض في السابق !!

وفاة أصغر مصابة بفيروس كورونا في أوروبا

فى تطور مرعب لفيروس كورونا المستجد القاتل فى فرنسا، فقدت فتاة فرنسية، تبلغ من العمر 16 عاما حياتها، لتصبح أصغر من توفيت بسبب فيروس كورونا القاتل فى اوروبا، ودون أن تعانى سابقا من حالة طبية كامنة.

وتوفيت جولى، وهى طالبة فرنسية مشرقة ومحبوبة للغاية، دون أي حالة طبية كامنة بسبب كورونا المستجد القاتل، ويعتقد أنها أصغر ضحية في أوروبا، وفقا لصحيفة ديلى ميل البريطانية.

والتقطت جولى 16 سنة، أنفاسها الأخيرة، بعد ان استسلمت لمشاكل في الجهاز التنفسي في مستشفى في باريس يوم الأربعاء بعد ظهور “سعال طفيف” لأول مرة قبل أسبوع.

وقالت شقيقتها المصدومة، مانون، “يجب أن نتوقف عن الاعتقاد بأن فيروس كورونا يؤثر فقط على كبار السن”.