طبيب يشرح تفاصيل تطورات حالته بعد إصابته بكورونا !!

يشارك طبيب أصيب بفيروس كورونا الجديد أثناء علاج مرضى آخرين، الأعراض اليومية التي يعاني منها، لمساعدة الناس على فهم ماهية الإصابة بالفيروس الفتاك.

وأُصيب ييل تونغ شين بفيروس كورونا أثناء عمله كطبيب طوارئ في مستشفى “لاباز” في مدريد. وشُخّص الطبيب البالغ من العمر 35 عاما، بالمرض يوم الأحد الفائت، ووُضع في الحجر الصحي، وفقًا لما نشره روسيا اليوم نقلًا عن ميرور.

وبدأ يوم الاثنين بنشر تغريدات على حسابه في “تويتر”، توضح تجربته مع كورونا الجديد، والأعراض التي يعاني منها يوما بعد يوم، خلال الأسبوع الأول.

ونشر لقطات بالموجات فوق الصوتية لرئتيه، والتي ثبت أنها تضررت بشدة لدى آخرين مصابين بالمرض. وفيما يلي ما نشره شين عن أعراض مرضه يوما بيوم:

– اليوم الأول

التهاب في الحلق، صداع (قوي)، سعال جاف ولكن دون وجود ضيق في التنفس. مع عدم وجود تشوهات في الرئة، وفي حديثه مع LBC، قال شين إن تضرر الرئتين كان “الجزء الأكثر إثارة للقلق من المرض”، لذا شعر بالارتياح لدى رؤية أنها “طبيعية تماما”.

– اليوم الثاني

أوجاع أقل في الحلق والسعال والصداع، حتى الآن لا يوجد ضيق في التنفس أو ألم في الصدر”، وأضاف: “أنا أعالج بالإيبروفين وتايلنول (باراسيتامول)، أشرب الكثير من الماء وأقوم ببعض تمارين الضغط كل يوم. أنا بخير”.

– اليوم الثالث

“لا يوجد التهاب في الحلق/صداع، بالأمس كان يوم السعال، ولا يوجد حتى الآن ضيق في التنفس، أو ألم في الصدر. بدأ الإسهال، وتحسن ملحوظ في السعال”. وقال إنه يتوقع أن “تختفي أعراضه تماما بحلول الغد أو بعد غد”.

– اليوم الرابع

مزيد من السعال والتعب (بشكل سيء للغاية)، لا يوجد حتى الآن ضيق في التنفس أو ألم في الصدر”، وأضاف الطبيب أنه كان يشعر “بالتعب الشديد” بحلول يوم الخميس، أي بعد 4 أيام من تشخيصه.

– اليوم الخامس

في آخر تحديث له، كتب: “سعال وتعب أقل، ولا يوجد حتى ضيق في التنفس/ ألم في الصدر”.

وتلقت تحديثاته الآلاف من الإعجابات، حيث شكره المتابعون لمشاركته تجربة التعامل مع فيروس كورونا.

وقال لشبكة NBC إنه كان ينوي أن تكون منشوراته تعليمية، لكنه لم يتوقع تدفق الأمنيات الجيدة أيضا من جميع أنحاء العالم.