عاجل | ارتفاع اعداد المصابين في فلسطين وبيان هام من وزيرة الصحة !!

أعلنت وزير الصحة مي كيلة، اليوم الجمعة، عن إصابة جديدة بفايروس كورونا لشخص قادم من باكستان من محافظة سلفيت بالضفة الغربية.

وأكدت كيلة خلال مؤتمر صحفي عقدته اليوم بمقر الوزارة في رام الله، أنه تم شفاء 17 مريضًا بفيروس كورونا من بيت لحم، ليبقى بذلك 31 مصابا حتى اللحظة، فيما تم فك الحجر عن 19 من المخالطين الذين كانوا بالحجر الصحي.

وقالت كيلة: “بناء عليه وعملا ببروتوكولات منظمة الصحة العالمية، فإنه يمكن السماح للمرضى والمخالطين بالعودة لبيوتهم مع ضرورة التزامهم بالحجر البيتي لمدة 14 يوم، على أن يستمروا بقياس درجة حرارتهم مرتين يوميا”.

ودعت المتعافين إلى أخذ كافة الإجراءات والتعليمات، وإعادة الفحص بعد 14 يوم من الحجر الصحي، مبينة أنه في حال كانت النتيجة سلبية يمكن ان يتابع المتعافى حياته طبيعيا”.

وأضافت: “كما ستقوم الطواقم الطبية بإعادة الفحوصات الطبية بعد انتهاء الحجر البيتي وإذا كانت سلبية يمكنهم ممارسة حياتهم”.

وأشارت إلى أن الأسباب التي أدت الى شفاء المرضى بكورونا كانت نتيجة التزامهم الكامل بتعليمات الوزارة، إضافة الى انهم بعمر الشباب ومناعتهم القوية، كما أن اصابتهم كانت طفيفة.

وأكدت وزيرة الصحة، على ضرورة الالتزام بالتعليمات الصادرة عن وزارة الصحة بما يتعلق بالوقاية، للحد من انتشار الفيروس.

وشكرت كيلة الرئيس محمود عباس ورئيس الوزراء محمد اشتية على توجيهاتهم ومتابعتهم ومساندتهم الدائمة واتخاذ القرارات اللازمة للحد من انتشار الوباء.

كما شكرت كافة الطواقم الطبية في الوزارة وخلية الازمة التي تواصل الليل بالنهار لخدمة المرضى والمواطنين ولجان الطوارئ والمحافظين والمجلس البلدية والمجموعات التطوعية ووسائل الاعلام المختلة والأجهزة الأمنية والخدمات الطبية العسكرية والهلال الأحمر الفلسطيني.