اخبار الوطن

عاجل | الإحتلال يعلن رسميا ويصدر هذه القرارات !!

تدرس وزارة الصحة الإسرائيلية، اليوم الخميس، فرض الإغلاق الشامل والعزل في المنازل لجميع العائلات، ضمن الإجراءات للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد والذي بدأ يتفشى في “إسرائيل” مؤخرا.

وأعلنت الوزارة، أنه إذا تم اكتشاف المزيد من الحالات المصابة بالفيروس، فإنه لن يكون هناك أي مفر من فرض الإغلاق الشامل وتشديد الإجراءات التي قد تتواصل لعدة أسابيع.

وارتفع عدد المصابين بفيروس كورونا المستجد في إسرائيل، اليوم الخميس، إلى 532 حالة، رغم تشديد الإجراءات وفرض المزيد من التقييدات على حرية التنقل للحد من تفشي الفيروس.

ووفقا لبيان وزارة الصحة الإسرائيلية، فإن من بين المصابين 6 حالات خطيرة، و 13 حالة متوسطة، والبقية إصابات طفيفة، فيما أعلنت الوزارة، عن اصابة حالة جديدة في أوساط جيش الاحتلال، ليرتفع عدد المصابين من جيش الاحتلال الى 10اصابات.

بدوره، قال مدير عام وزارة الصحة، موشيه بار سيمان طوف إنه سيتم حظر أي تجمهر أو تزاحم بين جموع الجمهور، مبينا أن الشرطة ستطبق التعليمات والإجراءات في حال لوحظ أي تجمهر.

ونقلت الإذاعة الإسرائيلية الرسمية “كان”، عن مدير عام وزارة الصحة قوله إننا “نشهد حدثا لم يكن مثله ولم نعهد حجمه منذ 100 عام، ونرى الأزمة والمحنة التي يمر بها العالم كله على مستوى البنية التحتية، ومستوى المعدات الطبية والقدرة الصحية على الاستجابة”.

وتعقيبا على شروع جهاز “الشاباك” بتعقب مرضى كورونا، قال سيمان طوف: “القصد من التعقب هو الوصول إلى جميع الأشخاص الذين كانوا على اتصال ومخالطة بمئات المرضى، لذا نحن نعتمد سياسة اتخاذ الخطوات في أقرب وأسرع وقت ممكن لمنع تفشي الفيروس”.

أما رئيس طاقم معالجة الفيروسات في وزارة الصحة، بوعاز ليف، فأكد أنهم يستعدون لمرحلة وحملة قد تكون طويلة، مشددا على أن الصحة تريد أن ترى تراجعا في انتشار الفيروس والآن نرى فقط زيادة وارتفاع.

وتوقع ليف أن يستمر هذا الوضع لأسابيع على أن يتم تخفيف الإجراءات بحسب تطورات الأوضاع.

ووفقا لموقع “عرب 48″، فإن الجهاز الصحي الاسرائيلي يشهد نقصا في المعدات لمكافحة الوباء إلى جانب النقص في المعدات والآليات المخبرية اللازمة لإجراء الفحوصات.

وتم إجراء 12 ألف فحص، ما يعني إجراء 1,432 فحصا لكل مليون اسرائيلي، علما أن هذه المعطيات تعتبر أقل مقارنة بالفحوصات التي تجريها دول العالم.

من جانبه، كشف الموقع الإلكتروني لصحيفة “يديعوت أحرونوت” النقاب عن أن جهاز الموساد قام في حملة خاصة حول العالم خلالها تم إحضار نحو 100 ألف وحدة مجموعة اختبار لفيروس كورونا.

وأعلنت وزارة الصحة عن تشغيل 20 مختبرا في إسرائيل، بعد أن اقتصر إجراء الفحوصات للفيروس على مختبرين، فيما سيتم إجراء 2,200 فحصا كل يوم مع مضاعفة الفحوصات قريبا، بعد أن أجري 1,432 فحصا، علما أنه يتواجد في البلاد 15 جهازا فقط لإجراء الفحوصات والكشف عن الفيروس.

المصدر : عرب 48